إتصل بنا كن معنا البداية  
العلاج بالألوان  

 

فلسفة الألوان

 

إن الألوان تُحيط بنا أينما ذهبنا ، ونراها فى كل مكان

ولكننا نجهل تأثيرها علينا ولا نعيها.

ففى بعض الأحيان نشعر بالراحة فى غرفة معينة ، بينما لا نرتاح أبدا فى غرفة أخرى ... ونسمى هذا بالحالة المزاجية

ولكنه حالة للون الذى يحيط بنا فى كل مكان ..

 

إن اللون عبارة عن إهتزازات ضوئية ، لهذا يبدو اللون مُختلفا فى الضوء الخافت عنه فى ضوء الشمس الساطع ...

وكل شخص يرى درجة لنفس اللون بطريقة مختلفة.

 

على سبيل المثال :

اللون ما بين الأخضر والأزرق ...

فشخص ما قد يراه أزرق مائل للخُضرة

بينما يراه آخر أخضر مائل للزُرقة.

وهذا لا يقتصر على أصحاب النظر السليم فقط ...

فحتى المُصابين بعمى الألوان يتأثرون بالألوان المحيطة بهم.

 

 

 

 

 

 

ألوان الطيف وعلم نفس الألوان

 

توصل إسحق نيوتن عام 66 إلى ألوان قوس القزح التى نعرفها بألوان الطيف الكهرومغناطيسى.

فأثبت بذلك أن ضوء الشمس ليس لونا واحدا ولكنه طيف يتكون من الألوان الأحمر والبرتقالى والأصفر والأخضر والأزرق والنيلى والبنفسجى ... أى ألوان قوس القزح السبعة.

 

وقد تأسس علم نفس الألوان فى الأربعينيات من القرن العشرين من قِبل ماكس لوتشر وإستخدم فى علاجه 8 ألوان وهى : الأحمر والأصفر والأخضر والأزرق والبنفسجى والبنى والرمادى والأسود.

وقد كان يُحدد مستوى التوتر الذى يُعانى منه الشخص والعلاج النفسى له من خلال إختياره لترتيب الألوان أو مُطابقتها مع بعضها البعض.

 

إننا نختار اليوم الألوان دون تفكير ...

فنحن نُغير لون الحذاء ليتماشى مع لون الوشاح

وعندما نمل من لون الغرفة نذهب لنشترى طلاء جديد للجدران.

 

 

 

 

 

 

الألوان وتأثيرها على حواسك

 

تلجأ شركات الطلاء اليوم إلى متخصصين فى علم نفس الألوان ليدلوهم على درجات الألوان التى يُمكن أن تحقق لهم أرباح عالية.

فالبرتقالى يُستعمل في المطاعم لأنه يزيد الشهية للأكل أكثر ...

ومجموعة الألوان المناسبة للمطاعم هى : الأزرق الفاتح أو التركواز والبرتقالى ...

هذه الألوان من شأنها أن تخلق جو مريح وشهية مفتوحة للطعام.

 

 

 

 

 

  

 

صحتك والعلاج بالألوان

 

العلاج بالالوان 

 

لقد أُجريت العديد من التجارب حول تأثير الألوان على حالة الإنسان الصحية ...

- بعض أنحاء من العالم لا تتعرض لأشعة الشمس فى الشتاء بما يكفى ، فيتم الآن إستعمال الضوء مع ألوان الطيف لضوء الشمس لتجنب الأمراض.

 

- وفى بعض مستشفيات الأمراض العقلية يُستخدم اللون الأزرق لبعث الهدوء والاسترخاء ...

بينما تستعمل المستشفيات الأخرى الألوان : الأخضر والأزرق والقرنفلى الضارب للصفرة والأصفر الساطع على الجدران والشراشف وأغطية السرير والثياب ...

فقد إتضح أن هذه الألوان تُساعد المرضى على الشفاء بصورة أسرع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

- يمكن رؤية جزء من ألوان الطيف الغير مرئية بإستخدام تقنية الأشعة تحت الحمراء ، وقد أوضحت الصور الحرارية بأن هناك حرارة أو طاقة لكل لون.

وقد قال إدجر كيسى : بأن الجسم البشرى وكل شىء تقريبا فى هذا الكون يشع طاقة وحرارة.

وهناك من الأشخاص من يرى الألوان أو الهالة تُحيط بالجسد البشرى بالعين المجردة أو بإستخدام أجهزة متخصصة لذلك.

وصحة الإنسان وحالته النفسية يُمكن تحديدهما بتحليل هذه الهالة... فصحة كل مقام أو شاكرا من المقامات أو الشاكرات السبعة ستؤثر على لون كل مقام بها.

الشاكرات .. والإتصال بين العقل والجسد

 

 

 

 

 

 

 - وهناك أيضا تنفس اللون ...

وهو تخيل لون ما !! ومن ثم إستنشاقه بشكل عميق فى الرئتين ؟

مثل تخيل اللون الوردى وإستنشاقه للشعور بالمحبة الكونية.

 

- ينبغى علينا أيضا أن نتأكد دائما من أن طعامنا يحتوى على الخضروات بجميع ألوانها للحفاظ على الصحة الجيدة.

 

 

 

 

 

 

طاقة الألوان غذاء لمشاعرك

 

حياتنا مليئة بالألوان ... حاول أن تأخذ دقيقة من يومك للشعور بالألوان المحيطة بك والإستمتاع بها ...

عِش حياتك بكل لون فيها ...

 

جميعنا نتأثر بالألوان سواء كنا مُدركين لذلك أم لا !!

فأغلبنا يعلم بأن الألوان الدافئة (الأحمر والبرتقالى)

تُحفزنا وتساعدنا على النشاط.

بينما الألوان الباردة (الأزرق والبنفسجى)

تُؤدى إلى الهدوء والإسترخاء.

 

إن الألوان غذاء لمشاعرنا ..

فهى تزيد الشعور بالوجود وإرتقاء الروح وتخلق صفاء يساعد على إكتشاف الذات ومعرفة الحلول للمشاكل والصعوبات اليومية.

 

ولمعرفة تأثير الألوان عليك ..

لابد أن تعرف المصدر الحقيقى للون ... وهو الضوء والطاقة.

 

الألوان موجودة فى العقل

 

إن قدرتنا على رؤية الألوان تعود إلى وجود أجهزة إستقبال حساسة للضوء والألوان فى أعيننا.

ورؤية الألوان حاسة كباقى الحواس .. مثل حاسة الشم أو التذوق.

وهذه الحواس تختلف من شخص لآخر تماما كالألوان.

ولذا فإن الألوان التى تراها هى فى الحقيقة متواجدة داخل عقلك.

 

 

 

 

 

 

الضوء ينتقل على شكل موجات

 

إن الضوء عبارة عن (أجزاء من الطاقة أو جزيئات)

تنتقل على شكل موجات ، ويتم تحديد الضوء الأبيض أو ضوء الشمس بالطول الموجى أو (الموجة).

كل موجة لديها نقطة إرتفاع وإنخفاض

والمسافة بين هذه الإرتفاعات والإنخفاضات والموجة التالية ... يُسمى بطول الموجة.

وهذا الطول هو الذى يُحدد مدى الطاقة التى تحملها هذه الموجة.

 

على سبيل المثال الموجة الطويلة لديها طاقة منخفضة أو تردد منخفض بينما يكون لدى الموجة القصيرة طاقة أو تردد عالى.

 

الموجات التى يُمكن أن نراها

 

إن العين المجردة لا يمكن أن ترى إلا أجزاء الموجات التى تمر من خلال الغلاف الجوى للأرض.

 

هناك موجات لا يمكن للعين البشرية أن تراها ، وهى توجد فى أعلى وأسفل الطيف المرئى ...

إن الموجات المعروفة بموجات الإذاعة والمايكروويف والأشعة تحت الحمراء جميعها أسفل نهاية اللون الأحمر للطيف،

بينما الأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية والأشعة الجيمية فوق اللون البنفسجى من الطيف...

جميع هذه الموجات تُمثل الطيف الغير المرئى ..

وكلا من الطيف المرئى وغير المرئى يكونان معا ما يسمى بالطيف الكهرومغناطيسى.

 

 

 

 

 

 

كيف تتحول موجة الضوء ... إلى لوناً ؟

 

قد تحدث 3 أمور للموجة الضوئية :

إما أن تُمتص

أو تُنقل

أو تنعكس

ولكن كيف يحدث هذا لموجة ضوئية أثناء إنتقالها فى الفضاء وتكوين الغلاف الجوى لأساس اللون الذى نراه فى شىء معين ؟؟

مثل ورقة شجر أو تفاحة أو وشاحك المفضل ؟؟

 

الإمتصاص

فمثلا عندما يكون شئ ما لونه أسود فهذا يعنى بأن جميع الاطوال الموجية للضوء الذى يصطدم بهذا الشىء يتم إمتصاصه.

فلا ضوء ينعكس هنا.

فالأشياء الصلبة غالبا ما تعكس الضوء بينما تنقل الأشياء الشفافة الضوء من خلالها.

 

الإنتقال

يُمكنك أن ترى كيفية إنتقال الضوء من خلال حمل قطعة ورق بيضاء خلف كأس من العصير الأحمر وبعد تسليط الضوء على الكأس سترى بأن الورقة أصبحت حمراء.

فاللون الأحمر للعصير تم إنتقاله للورقة.

 

الإنعكاس

إن لون أى شىء يعتمد على نوع الضوء الذى يصل إلى أعيننا.

فالضوء مهم في رؤية اللون.

إذن الأشياء ملونة بحسب الضوء الذى تعكسه ، بينما تمتص بقية الألوان الأخرى.

أى أن التفاحة حمراء لأنها تعكس اللون الاحمر.

 

إن ضوء الشمس يحتوى على جميع درجات الألوان للألوان السبعة الأساسية، وهذه هى ألوان الطيف المرئى (القوس قزح) :

الأحمر والبرتقالى والأصفر والأخضر والأزرق والنيلى والبنفسجى 

 

 

 

 

 

 

طاقة الموجات الضوئية للشمس

 

إن الشمس تبعث أشعتها في هذه المجموعة المرئية والتى تحولها أعيننا إلى ألوان الطيف السابقة.

والآن بما أننا عرفنا من أين تأتى الألوان

نستطيع أن نعرف قوة اللون !!

وكيف يُمكننا إستعماله لإيجاد أنواع مختلفة من الطاقة.

 

 

قريبـــــــــــــــــــــــــــا :

طاقة اللون والشخصية !!

 

اللون الأحمر : النشاط والحركة والثقة بالنفس والشجاعة.

 

اللون الوردى : الحب والجمال.

 

اللون البنى :  الأرض والنظام والتقاليد.

 

اللون البرتقالى : الحيوية وقوة الإحتمال.

 

اللون الذهبى : الثروة والرخاء والحكمة.

 

اللون الأصفر : الحكمة والفرح والسعادة والنشاط الفكرى.

 

اللون الأخضر : الحياة والطبيعة والصحة الجيدة.

 

اللون الأزرق : الشباب والحقيقة والروحانيات والسلام الداخلى.

 

اللون البنفسجى : الحُكم الصائب والرؤية الواضحة وسلامة الفكر.

 

اللون الأزرق الغامق : الحدس والتأمل والنوايا.

 

اللون الأبيض : الفطرة والنقاء والصفاء.

 

اللون الأسود : الأرض والثبات والإستقرار والموت.

 

اللون الرمادى : الحزن والنُضج.

 

 

 

   
شاهد وتعلم

 

 

 

 

 

 

 

 
جميع الحقوق محفوظه لبيت الشفاء
Powered By Mohtawa Integrated Services